• ×

الجهل

الجهل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
البحار1/93. الجهل

رُوِيَ عن الإمام الصادق( عليه السلام ) أنهُ قَالَ :

الجهلُ صورة ركبتْ في بني آدم، إقبالُها ظلمةُ وإبارُها نورً. والعبد متقلِّبً معها كتقلُّب الظِّل مع الشمس. إلاّ ترى إلى الإنسان، تارةً تجدهُ جاهلاً بخصال نفسه، حامداً لها، عارفاً بعيبها، في غيره ساخطاً. وتارةً تجده عالماً بطباعه، ساخطاً لها، حامِداً لها في غيرِه. فهو مُتقلِّبٌ بينَ العِصمَةِ والخِذلانِ. فإِِن قابَلَتْهُ العصمةُ أصاب، وإن قَابَلَةُ الخِذلانُ أخْطَأَ. ومفتاحُ الجهلِ الرِّضا والاعتقادُ به. ومفتاحُ العلمِ الاستبدالُ مع إصابِةُ مُوافقَةِ التّوفيق. وأَدنى صفةِ الجاهلِ دَعواهُ العلمُ الاستبدالُ مع إصابةِ مُوافَقَةِ التّوفيق. وأَجنى صفةِ الجاهلِ دَعواهُ العلمُ بلاَ اسْتحقاقٍ، واوَسَطُهُ جهله بالجهل، واقصاهُ جحوده العلم. وليس شيء إثباته حقيقةً نفيه إلاّ الجهل والدنيا والحرص فالكل منهم كواحدٍ، والواحد منهم كالكل.



image
 0  0  159
المؤمل للإستضافة والتصميم