• ×

صلة الأرحام

صلة الأرحام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صلة الأرحام

من السنن الالهية المودعة في فطرة الإنسان هي الارتباط الروحي والعاطفي بأرحامه وأقاربه ، وهي سُنّة ثابتة يكاد يتساوى فيها أبناء البشر ، فالحب المودع في القلب هو العلقة الروحية المهيمنة على علاقات الإنسان بأقاربه ، وهو قد يتفاوت تبعا للقرب والبعد النسبي إلاّ أنّه لا يتخلّف بالكلية.

ولقد راعى الإسلام هذه الرابطة ، ودعا إلى تعميقها في الواقع ، وتحويلها إلى مَعلَم منظور ، وظاهرة واقعية تترجم فيه الرابطة الروحية إلى حركة سلوكية وعمل ميداني.

فانظر كيف قرن تعالى بين التقوى وصلة الأرحام ، فقال : « ... واتّقُوا اللّه الذي تَساءَلُونَ بهِ والارحامَ إنّ اللّه كانَ عليكُم رقيبا» (١).

وذكر صلة القربى في سياق أوامره بالعدل والاحسان ، فقال : «إنَّ اللّه يأمرُ بالعدلِ والإحسانِ وإيتاء ذِى القُربى وينَهى عن الفحشَاءِ والمنكرِ والبَغي يَعظُكُم لعلّكُم تَذكَّرونَ»

image
 0  0  175
المؤمل للإستضافة والتصميم