• ×

أسلوب العزل أو الاستبعاد المؤقت

أسلوب العزل أو الاستبعاد المؤقت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أسلوب العزل أو الاستبعاد المؤقت

يعتبر أسلوب الاستبعاد المؤقت عقاباً فعالاً، ويمكن استخدامه مع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 إلى 12 سنة. والهدف من هذا الأسلوب هو إبعاد الطفل عن المجموعة لفترة قصيرة من الوقت، لمنحه مجالاً ليفكر بهدوء في الخطأ الذي ارتكبه وليعتذر عنه، وليفهم أن التصرف غير المقبول له عواقب.

إنه أسلوب يمنح كل منكما، أنت والطفل، فرصة لتجنب المواجهة المباشرة وتخفيف التوتر الناجم عن سلوك الطفل غير المحتمل في موقف ما.

إنه أسلوب بسيط وسهل، ويعتمد على عزل الطفل في مكان ما بعيداً عن أفراد أسرته، قد يكون كرسياً (أو قطعة من السجاد) موضوع في زاوية من زوايا إحدى الغرف ومخصص لعقاب الطفل، إنه مكان مفتوح وغير مقفل.

أسلوب الاستبعاد المؤقت غير مؤذ للطفل، ويجعله يفكر في الخطأ الذي ارتكبه، على سبيل المثال: ضرب أخته أو رمى بصحن الطعام على الأرض.. وبدلاً من الصراخ عليه وضربه، تلجأ لهذا الأسلوب لتخفيف حدة التوتر.

ويتم تطبيق هذا الأسلوب كالتالي:

– تحديد وقت الاستبعاد المؤقت، وأنسب توقيت هو دقيقة واحدة لكل سنة من العمر، أي إذا كان عمر الطفل 5 سنوات فالتوقيت المناسب هو 5 دقائق.

– عندما يبدأ الطفل في ممارسة سلوك غير مقبول حذره قبل أن تعاقب، انحن إلى مستوى طفلك وانظر إلى عينيه وقل له بصوت قوي وحازم أن تصرفه غير مقبول وعليه أن لا يكرر ذلك، فتعطيه فرصة ليفكر في سلوكه ويتحكم فيه.

– بعد 5 دقائق إذا كرر الطفل نفس التصرف أعد عليه التحذير بصوت حازم وأنت واثق من طلبك، قل له: لا تضرب أختك، إذا فعلت ذلك مرة أخرى سأستبعدك.

– بمجرد أن يعيد الطفل نفس التصرف غير المقبول خذه إلى المكان المخصص للاستبعاد، وأخبره بضرورة البقاء فيه لعدة دقائق حسب سنه.

– من المهم أن يعرف الطفل السبب الذي جعلك تعاقبه، فقبل أن يجلس في الزاوية اشرح له نوعية التصرف غير اللائق الذي قام به، وأنك ستعود إليه بعد دقائق ليعتذر لك.

– بعد أن يعتذر اشكره وقل له سامحتك.

– عندما تنتهي مدة الاستبعاد لا تلوم الطفل أو تلقي عليه محاضرة، وقل له ببساطة انتهت مدة العقاب، ودعه يعود إلى نشاطه والاندماج وسط العائلة. إذا رفض الخروج من الزاوية كطريقة للاعتراض، تجاهل الأمر لفترة، ثم اطلب منه أن يساعدك في عمل ما، كترتيب الصحون على المائدة بهدف إدماجه. لا تحاول الجلوس إلى جواره محاولاً مداعبته لينهض من مكانه، ولا تشعر بالذنب وتتصرف بناءً على ذلك.

ويعد الاستبعاد المؤقت أسلوباً فعالاً للحد من تصرفات الطفل غير المحتملة، لكن شرط أن يكون استعماله محدوداً كي لا يفقد تأثيره، فمرتين إلى ثلاث مرات في اليوم تعتبر كافية، ويمكنك استعمال أساليب أخرى للعقاب.

إذا رفض الطفل الاستبعاد المؤقت فما هي الخطة البديلة؟.

ليس المطلوب منك أن تحمل الطفل لتضعه في زاوية الاستبعاد رغماً عنه، لذلك يجب أن يكون لديك خطة بديلة عندما يرفض الانصياع لك وهي: أساليب التجاهل أو تكرار الأوامر أو تقديم الخيارات. على سبيل المثال، قل له: يمكنك أن تجلس في الزاوية لمدة 7 دقائق أو تنتظر إلى أن يأتي والدك وتجلس في نفس المكان لمدة 10 دقائق. تجلس في الزاوية أو تُمنع من مشاهدة التلفاز الليلة.


image
 0  0  207
المؤمل للإستضافة والتصميم