• ×

حقوق الوالدين

حقوق الوالدين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قال تعالى: " وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً ".

إن الله سبحانه وتعالى قرن عبادته وطاعته ببر الوالدين، والإحسان اليهما، وحسن معاملتهما؛ لما لهما من أفضال على الولد منذ ولادته حتى يمضي به العمر؛ فهما أحرص الناس عليه، وأشدهم حباَ له ولمصلحته، كما أنهما بذلا جل وقتهما ومالهما وعمرهما وقوتهما في رعايته، وتربيته وتنشئته خير تنشئة، وهما سبب وجوده، وأكثر من ذلك كله أنهما مفطوران على عاطفة الأبوة والأمومة التي تقتضي أن يؤثراه على نفسيهما، ويحمياه بكل ما لديهما، ويسعداه وإن شقيا؛ فهو امتدادهما في هذه الحياة، ووجه سعادتهما وفلذة كبدهما ، فبذلك هو يجد عندهما ما لا يجده عند باقي البشر .

image
 0  0  415
المؤمل للإستضافة والتصميم